نسور قرطاج يسعون لإيقاف مفاجآت مدغشقر

 المنتخب التونسي الذي تأهل إلى ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية توتال مصر 2019 يسعى إلى مواصلة مشواره صوب المربع الذهبي وتخطي عقبة منتخب مدغشقر المتطور. 

 وأمام غانا في ثمن النهائي كان نسور قرطاج على أعتاب تحقيق الانتصار الأول له، حينما بقي متقدماً بهدف طه ياسين الخنيسي حتى الدقيقة 90+2، عندما وقع المحظور بهدف بالنيران الصديقة من المدافع رامي بدوي الذي دخل قبل ذلك بنحو دقيقتين، بديلاً من الخنيسي ذاته.

أمام غانا، كان حسن هو الأساسي، ودافع بجدارة عن مرماه، إلى أن اقترب موعد ركلات الترجيح. راهن جيريس على الدفع ببن مصطفى، في خطوة أثارت اعتراضاً واسعاً من حسن شمل التأخر في مغادرة المستطيل الأخضر، عدم التقدم إلى منتصف الملعب لمصافحة زميله، ومحاولات لإقناعه وتهدئة من الفرجاني ساسي ويوسف المساكني ووهبي الخزري.

يبحث المنتخب التونسي عن الاستفادة من الدفعة المعنوية الهائلة التي حصل عليها بعد أن تغلب على العقدة الغانية وتخطى عقبة النجوم السوداء بركلات الترجيح، وذلك عندما يواجه منتخب مدغشقر مفاجأة البطولة مساء الخميس في ختام مباريات الدور ربع النهائي.

المقالات

أهم أخبار الكرة

ما رأيك بالموضوع !