هل يستمر غياب سواريز عن التسجيل في الأبطال ؟

 صام مهاجم برشلونة لويس سواريز عن التسجيل في دوري أبطال أوروبا في آخر ثلاثة مواسم خارج "كامب نو". 

في المواسم الثلاثة التي أمضاها مع ليفربول قبل انضمامه إلى برشلونة في صيف 2014، اكتسب سواريز سمعة "الشرير". في 2011، أدين بتوجيه ألفاظ عنصرية لمدافع يونايتد السابق الفرنسي باتريس إيفرا، قبل أن "يغرز" بعد عام أسنانه في ذراع مدافع تشيلسي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش.

يعود الأوروغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الإسباني إلى إنكلترا الأربعاء لمواجهة مانشستر يونايتد الإنكليزي في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، باحثا عن نجاح سلاحه التهديفي الفتاك في كسر الجمود القاري الذي يرافقه خارج ملعب فريقه منذ ثلاثة أعوام.

في ثلاثة مواسم ونصف مع ليفربول (من شتاء 2011 حتى صيف 2014)، سجل المهاجم البالغ 32 عاماً، 82 هدفاً في 133 مباراة، وهو معدل أعلى مما حققه الفرنسي تييري هنري والهولندي روبن فان بيرسي مع أرسنال، وآلن شيرر مع نيوكاسل، والإيفواري ديدييه دروغبا مع تشيلسي.

وعندما تعرض ميسي لكسر في ذراعه في تشرين الأول/أكتوبر، حمل سواريز المشعل بدلاً منه وسجل ستة أهداف في خمس مباريات.

أخبار برشلونة

المقالات

ما رأيك بالموضوع !