نجم ليفربول يشعر بآلام بعد التعافى من الإصابة

 تجددت آلام أليكس أوكسليد تشامبرلين، لاعب ليفربول العائد من غياب طويل لإصابة فى الركبة، ولم يكمل مباراة فريق 23 عامًا أمس، وهو الظهور الأول للاعب الإنجليزي الدولى منذ أبريل 2018.

 ومن المنتظر أن يقيم الفريق الطبى للريدز الحالة البدنية للاعب الإنجليزي بعدما شعر ببعض الآلام العضلية خلال المباراة، والتى فضل على إثرها المدرب نيل كريتشلى سحبه من الملعب قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول كإجراء احترازى.

 وأضاف، "نأمل ألا يكون الوضع سيئًا، لقد وجدناه ينظر إلى دكة البدلاء، ولم نكن نعلم بماذا يشعر، تبين أنه يعانى من بعض الآلام العضلية، وسنرى كيف يكون الوضع غدًا بعد تقييم حالته من جانب الطاقم الطبى، الجيد فى الأمر أنه لم يتحامل على نفسه وخرج من الملعب سريعًا؛ أرى أنه تعامل مع الأمر بشكل جيد".

 واكتفى تشامبرلين فى 40 دقيقة من المباراة التى حقق فيها فريق ليفربول الفوز على ديربى كاونتى بنتيجة 3-1.

 عقب المباراة، قال كريتشلى، "لقد شعر ببعض الآلام، ولكن نتمنى أن لا تستدعى القلق، الشىء الإيجابى أنه لم يذكر إحساسه بأى مشاكل فى ركبته، وهذا أمر يدعو للتفاؤل، لقد كان سعيدًا بعودته للعب مجددًا، واستمتع كثيرًا بالدقائق التي شارك فيها اليوم، نأمل أن لا يكون هناك ما يدعو للقلق حين يستيقظ صباحًا، لقد كانت لدى النية لإشراكه لـ45 دقيقة فقط فى كل الأحوال، وهو لعب 40 دقيقة".

أخبار ليفربول

ما رأيك بالموضوع !