تصفيات يورو 2020: العين على رونالدو العائد بعد غياب الطويل

 بعد غياب دام تسعة أشهر يعود النجم كريستيانو رونالدو ليقود منتخب البرتغال لكرة القدم في مباراته ضد أوكرانيا الجمعة ثم في مواجهة صربيا الإثنين ضمن منافسات المجموعة الثانية لتصفيات كأس أوروبا 2020. 

في العاشر من تموز/يوليو، أعلن ريال مدريد الإسباني أن أفضل لاعب في العالم خمس مرات سينتقل من صفوفه الى يوفنتوس الإيطالي، في صفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو، ودفعت إبن ماديرا لاتخاذ قرار بالابتعاد لفترة عن منتخب بلاده لكي يسهل عملية التأقلم مع فريقه الجديد.

وقال نيفيش في مؤتمر صحافي قبل مواجهة أوكرانيا "من الواضح بأننا أفضل بوجود كريستيانو رونالدو، وأي فريق يتمنى تواجده في صفوفه، هو أفضل لاعب في العالم، محترف من الدرجة العالية وقدوة للجميع".

وحظيت عودة رونالدو الى كنف المنتخب بالترحيب من الجميع بدءا من المدرب فرناندو سانتوس مرورا بزميله في يوفنتوس جواو كانسيلو وصولا الى الجيل الجديد المتمثل ببرناردو سيلفا من مانشستر سيتي وروبن نيفيش من ولفرهامبتون.

لكن العودة الى طريقة 4-4-2 ليس من شأنها ان تقلق رونالدو لأن الأخير فتحت شهيته على الأهداف الدولية منذ تعيين سانتوس مدربا عام 2014، وقد اعتمد الأخير هذه الطريقة ليستخرج الأفضل من نجمه الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات.

المقالات

أهم أخبار الكرة

ما رأيك بالموضوع !