هل سينجح المخضرم كوالياريلا بين شبان إيطاليا؟

 يعول المنتخب الإيطالي لكرة القدم السبت في بداية مشواره في تصفيات يورو 2020 على تشكيلة شابة للمدرب روبرتو مانشيني يبرز معها المخضرم فابيو كوالياريلا. 

وفي سن الـ36، عاود مانشيني استدعاء كوالياريلا الى المنتخب الأزرق، بعدما غاب عن صفوفه منذ أكتوبر 2015 (كان على دكة البدلاء)، علما بأن مشاركته الفعلية الأخيرة في مباراة دولية تعود الى نحو ثمانية أعوام ونصف عام، عندما شارك في مباراة ودية ضد رومانيا.

وسيكون كوالياريلا أمام إمكانية خوض مباراته الـ26 بقميص المنتخب الباحث عن نفض غبار "الكارثة" الوطنية التي حلت عليه العام الماضي، عندما فشل في التأهل الى مونديال 2018، وغاب بالتالي عن نهائيات كأس العالم التي توج بلقبها أربع مرات، للمرة الأولى منذ 60 عاما.

وشدد كوالياريلا على أن عودته الى المنتخب مستحقة. وأوضح "هذا هو المنتخب الإيطالي لكرة القدم، ولا حاجة لمنح لاعبين مباريات دولية بالمجان. اذا استدعى المدرب بعض اللاعبين، فهو لأنه مقتنع بأنهم قادرون على توفير مساعدة كبيرة، وأنا هنا لهذا السبب".

وسيشكل كوالياريلا خيارا جيدا بالنسبة الى مانشيني، إضافة الى لاعبي يوفنتوس فيديريكو برنارديسكي ولاتسيو تشيرو إيموبيلي، لاسيما بعدما انسحب فيديريكو كييزا مهاجم فيورنتينا، بسبب الإصابة.

وبعد موسم واحد، انتقل اللاعب الى يوفنتوس في خطوة عدها المشجعون "خيانة" من دون أن يكونوا على اطلاع على أسبابها. ولم يتمكن كوالياريلا من رواية تفاصيلها سوى في 2017 لدى الحكم على متعقبه بالسجن.

المقالات

أهم أخبار الكرة

أهم الدوريات العالمية

ما رأيك بالموضوع !