صعود صاروخي لشعبية يوفي في الصين بسبب رونالدو


شهدت شعبية يوفنتوس الإيطالي في الصين صعودا صاروخيا على حساب عملاق إسبانيا وأوروبا ريال مدريد، وذلك على خلفية تعاقده مع نجم الأخير البرتغالي كريستيانو رونالدو الصيف الماضي مقابل قرابة 110 مليون يورو.

وارتفعت شعبية يوفنتوس بنسبة 68,5 بالمئة على موقع التواصل الاجتماعي "ويبو" الصيني الموازي لتويتر في الفترة بين تموز/يوليو وكانون الأول/ديسمبر الماضيين، وذلك بحسب ما كشف بطل الدوري الإيطالي في المواسم السبعة الماضية.

ولا يبدو أن التهمة التي وجهت إلى النجم البرتغالي الذي يحتفل اليوم الثلاثاء بعيد ميلاده الرابع والثلاثين، من قبل عارضة أزياء سابقة باغتصابها قبل نحو عشرة أعوام، قد أثرت على شعبيته في الصين.

ومن المؤكد أن المستوى الذي يقدمه رونالدو منذ قدومه من ريال المتوج معه لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات في المواسم الخمسة الماضية، ساهم أيضا في تعزيز شعبية يوفنتوس في الصين، إذ أصبح أول لاعب من فريق "السيدة العجوز" يسجل 17 هدفا أو أكثر في 22 مرحلة من الدوري منذ الفرنسي دافيد تريزيغيه موسم 2005-2006 (أنهاه بـ23 هدفا)، بعد أن سجل السبت في مرمى بارما (3-3) ثنائية.

وتظهر الأرقام حجم تأثير رونالدو على شعبية يوفنتوس في الصين من خلال الأسبوع الأول الذي تلى انتقاله الى عملاق تورينو في تموز/يوليو، إذ أضاف "بيانكونيري" 308000 متابع له عبر "ويبو" ووسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقي الرسائل "ويتشات" والفيديو "دووين"، المعروف في أمكنة أخرى باسم "تيكتوك"، بحسب ما أفاد يوفنتوس.

أهداف وملخصات

فيديوهات

ما رأيك بالموضوع !