5 أخطاء للسعودية أدت لكارثة الافتتاح


تعرض المنتخب السعودي لهزيمة قاسية أمام مضيفه روسيا في افتتاح كأس العالم بنتيجة 5/0 على ملعب "لوجينكي" ضمن الجولة الأولى للمجموعة الأولى للمونديال.

المنتخب الوطني سقط في أكثر من خطأ أدت إلى هزيمة تاريخية، لذلك نستعرض بعض هذه الأخطاء عسى أن يتم التخلص منها قبل مباراة أوروجواي في الجولة الثانية..

التسرع
بدأ المنتخب الوطني المباراة بشكل متسرع، حيث حاول اللاعبون التخلص من الكرة بسرعة مما تسبب في ظهور الفريق بشكل ضعيف عندما كان يمتلك الكرة، والدليل ما قاله المحلل الإنجليزي جاري لينكر: "المنتخب السعودي لم يكن يعرف كيف يتصرف عندما كان يمتلك الكرة" مما يدل على تسرع اللاعبين في التصرف بالكرة.

اللاعبون وضح عليهم عدم التركيز في الخروج السليم بالكرة، حيث تفنن لاعبو الوسط في نقل الكرة إلى الهجوم بطريقة صحيح، وبالنظر إلى عدد تمريرات المنتخب السعودي ستجد أنها وصلت إل 282 تمريرة قصيرة بينما لاعبو روسيا مرروا 569 تمريرة بنسبة نجاح وصلت إلى 85%.


اللياقة البدنية
وضح على لاعبي المنتخب السعودي الإرهاق منذ بداية الشوط الثاني أمام قوة بدنية هائلة لأصحاب الأرض مما تسبب في انهيار اللاعبين والسقوط بهذه النتيجة التاريخية.

المثير أن المنتخب السعودي ركض بواقع 105 كم طوال المباراة، بينما لاعبو روسيا ركضوا بواقع 118 كم مما يدل على الاستعداد البدني القوي لأصحاب الأرض.


التشكيل
دخل خوان أنطونيو بيتزي المباراة بتشكيل خاطيء للسعودية، بعدما فضل إراحة فهد المولد والبدء بمحمد السهلاوي في مركز المهاجم، حيث فشل مهاجم النصر في التعامل مع قوة الدفاع الروسي بسبب جسده الهزيل مقارنة بثنائي دفاع أصحاب الأرض على عكس لاعب ليفانتي الإسباني الذي يتمتع بقوة جسدية كبيرة كانت ستجعله يعرف كيف يتعامل مع الخط الخلفي للاعبي المدرب تشيرشيسوف.

فرض أسلوب روسيا
المنتخب الروسي فرض أسلوب لعبه منذ بداية المباراة من خلال تضييق المساحات في المنطقة الخلفية مع ترك الكرة للسعودية قبل خط منتصف الملعب مع اللعب بطريقة تقريب الخطوط لعدم إعطاء المساحة للضيوف من أجل تمرير الكرة بالإضافة إلى استغلال سلاح الهجمات المرتدة مستغلين سرعتة خط الهجوم لضرب دفاع الأخضر المتقدم إلى منطقة الوسط.

الاستسلام مبكرا
مع دخول الهدف الثاني لروسيا وضح على لاعبي السعودي الاستسلام وعدم الرغبة في تعويض النتيجة، وظهر ذلك في رعونة نقل اللاعبين الكرة من الهجوم للدفاع، حيث فضل اللاعبون الاحتفاظ بالكرة وتمريرها بين أقدامهم خوفا من استقبال أهدافا أخرى وهو الأمر الذي حدث بالفعل باستقبال 5 أهداف نظيفة في هزيمة دخلت قائمة أكبر الهزائم في تاريخ المباريات الافتتاحية للمونديال.

ما رأيك بالموضوع !