تقرير| 3 أزمات في رأس سامباولي قبل كأس العالم


يدخل المنتخب الأرجنتيني كأس العالم هذا العام بكل قوة من أجل تعويض خيبة الأمل التي حدثت له في النسخة الماضية من المونديال عندما خسر أمام ألمانيا بهدف نظيف في نهائي البطولة.

على الرغم من ترشح الأرجنتين للفوز بالمونديال، تواجد ليونيل ميسي في قائمة الفريق إلا أن المدرب خورخي سامباولي يعاني من 3 أزمات تؤرقه قبل مباراته الأولى أمام آيسلندا في المجموعة الرابعة من المونديال، نستعرضهم في التقرير التالي..

حارس المرمى
تعرض سيرجيو روميرو، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، للإصابة الشهر الماضي جعلت سامباولي يستبعده من قائمة المنتخب الأرجنتيني المشاركة في المونديال ليصبح الثلاث حراس المرشحين لحماية عرين التانجو هم فرانكو أرماني، حارس بوكا جونيورز، ناهول جوزمان، حارس تيجريس المكسيكي، ويللى كاباييرو، حارس تشيلسي.

سامباولي بحسب الصحف الأرجنتينية لم يستقر حتى الآن على الحارس الأساسي للمنتخب الأرجنتيني، لكن المؤشرات القادمة من معسكر الـ"ألبي سيليستي" تقول إن فرانكو أرماني هو الأقرب لحراسة مرمى الأرجنتين.

لكن في نفس الوقت يرغب سامباولي في إعطاء الفرصة للحارس كاباييرو، وهذا الأمر يسبب أزمة للمدرب الأرجنتيني.


الطريقة الدفاعية
لم يستقر سامباولي حتى الآن على الطريقة الدفاعية التي سيعتمد عليها خلال مباريات كأس العامل، حيث يفاضل المدرب الأرجنتيني بين طريقتي 3/5/2 أول 4/2/3/1 من أجل تأمين المنطقة الخلفية لوصيف بطل العالم.

الطريقة الأولى سيتم الاعتماد فيها على خافيير ماسكيرانو مع أوتامندي وماركوس روخو، حيث يرغب سامباولي في إعادة لاعب برشلونة السابق إلى الدفاع من جديد.

أما الطريقة الثانية يفاضل فيها بين ماسكيرانو ولوكاس بيليا لشغل مركز الوسط الدفاعي بجانب لو سيلسو.

المثير أن سامباولي الذي تولى تدريب الأرجنتين العام الماضي استخدم طريقة 4/2/3/1 في كل المباريات، ولم يعتمد على 3/5/2 إلا في بعض الحالات النادرة، وهو ما يدل على أن اللاعبين لم يتدربوا أو يخوضوا مباريات بهذه الطريقة كثيرا وهو ما سيؤثر بالطبع على شكل الفريق في المونديال.


أجويرو أم هيجواين
لا أحد يشك بأن المنتخب الأرجنتيني يضم واحد من أقوى خطوط الهجوم في العالم بوجود كل من ليونيل ميسي بجانب آنخيل دي ماريا، وباولو ديبالا بالإضافة إلى سيرجيو أجويرو، وجونزالو هيجواين.

هذا الكم الكبير من النجوم صاحبة النزعة الهجومية القوية يجعل المدرب في حيرة، لكنه مؤخرا استقر على الاعتماد على ميسي، دي ماريا، وبافون خلف المهاجم الوحيد.

المشكلة هنا في اللاعب الذي سيشغل مركز المهاجم الصريح هل سيكون أجويرو، أم هيجواين، هذا الأمر لم يستقر عليه سامباولي حتى الآن، ويشكل صداعا في رأسه قبل افتتاح المونديال.

ما رأيك بالموضوع !